في إطار سعي البلدية للمحافظة على صحة البيئة على اعتبار أنها أحد العوامل الأساسية المؤثرة على الصحة العامة فقد أنشأت البلدية محطة برك الأكسدة البيولوجية لمعالجة مياه الصرف الصحي وذلك في حين أن مدينة صلالة أصبحت تحظى بمشروع متكامل للصرف الصحي والذي بموجبه تخلصت المدينة من المشاكل الصحية الناتجة عن الطرق والأساليب المتبعة في السابق للتخلص من مياه الصرف الصحي عـــام 1992م بتنفيذ وتشغيل وحدات برك التثبيت والأكسـدة بطاقـة استيعاب  قدرها حوالي (1500) مترا مكعبا يومياً من مياه الصرف الصحي بمختلف أنواعها .  

 

تقع محطة برك الأكسدة في منطقة ريسوت على مساحة إجمالية تقدر بحوالي (4) هكتارات بالقرب من وادي غارب لاستخدامه كمصرف طبيعي للمياه المعالجة وتبعد عن وسط مدينة صلاله حوالي (25) كم .



ونظراً لزيادة كميات المياه التي تدخل للمحطة بشكل يومي وذلك بسبب الزيادة السكانية وتطور مجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية فإن البلدية قامت في عام 2001م بإعادة تأهيل برك الأكسدة شمل ذلك زيادة الطاقة الاستيعابية للمحطة لتصل إلى (4000) مترا مكعبا في اليوم الواحد وكذلك رفع معدل التدفق الأقصى اليومي بالإضافة إلى تسهيلات لإزالة الحمأة من البركتين اللاهوائتين وأيضاً تأهيل حوض خلـط الكلور إضافة إلى التسهيلات والتعديلات الأخـرى على البـرك الاختيارية وأحـــواض الترسيب والبرك المهواة بهدف تسريـع وزيادة فعالية المعالجـة الطبيعية ، وبهدف المحافظة على صحة البيئة وحمايتها من أية آثار للتلوث .


وتقوم البلدية بتنفيذ محطتي معالجة للصرف الصحي في كل من ولايتي طاقة ومرباط كما تقوم دائرة الصرف الصحي بالبلدية بمتابعة مشروع حماية صلاله من أخطار الفيضانات وتصريف مياه الأمطار .



 عن الدائـــرة