الأخبار

بالتزامن مع تكثيفها للإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا





في الوقت الذي تواصل فيه تكثيف جهودها الاحترازية والتوعوية تماشيا مع الإجراءات والتدابير الوقائية التي تبذلها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة من انتشار الفيروس والحد من انتشاره تواصل بلدية ظفار اعمال حملة الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض في ولايات صلالة وطاقة ومرباط للأسبوع الثالث على التوالي من أجل تحسين مستوى النظافة العامة، وإزالة المشوهات والمخلفات وتحسين المظهر العام، ومكافحة نواقل الأمراض والحفاظ على الصحة العامة وصون البيئة.
حيث بلغ عدد الزيارات التفتيشية  للأنشطة التجارية والمهنية بمدينة صلالة 425 زيارة نتج عنها توجية 17 إنذار و63مخالفة وإغلاق 45 محل لمختلف المحلات والأنشطة التجارية المخالفة للوائح وأنظمة البلدية وفي مجال الرقابة على أعمال البناء والمنشآت قيد التنفيذ تم زيارة 22 موقع والإطلاع على مدى تقيد المقاولين بالاشتراطات ولوائح البلدية المنظمة لعملية البناء والتأكد من  نظافة هذه الموقع وخلوها من المخالفات الهندسية والمعمارية.
وفي مجال النظافة النظافة العامة قام فريق متابعة مخلفات المباني والنظافة العامة بإزالة 775 طن من المخلفات شملت مخلفات البناء والمخلفات الزراعية في الأحياء السكنية والطرق الرئيسية ومواقع البناء في حين قام فريق مكافحة نواقل الأمراض بأعمال الرش الصحي لعدد 421 منزل و6150 جفره صحية وغرفة تفتيش صحية بالإضافة إلى 1135 حاوية قمامة 13 موقع للمياة الراكدة و37 منشأة عامة وتوزيع كميات من الطعوم ومصائد القوارض في العديد من المواقع والبؤر المدرجة ضمن خطة عمل الحملة.
وفي ولاية مرباط تتواصل أعمال النظافة العامة وإزالة المخلفات من الأحياء السكنية والمنطقة الصناعية بالولاية حيث بلغ عدد شحنات المخلفات 286 شحنة شملت مخلفات البناء وبقايا الأشجار الضارة والحشائش الضارة كما تم  ردم وتسوية العديد من مواقع الحفر التي تشكل بيئة لتكاثر القوارض والحشرات ونواقل الأمراض بالولاية وتوعية المواطنين والمقمين بضرورة التعاون مع جهود البلدية في الحفاظ على نظافة مواقع المباني والمنشآت كما تم استهداف الحد من آثار الجفر الصحية ومعالجة الأضرار الصحية الناتجة عنها عن طريق الرش الصحي للجفر الصحية في معظم مناطق الولاية ومنطقة الصناعيات وفي مجال الرقابة والتفتيش الصحي على الأنشطة التجارية غطت أعمال الحملة مختلف الأنشطة التجارية بالولاية حيث تم مخالفة 12 محلا وإنذار 12 آخرين  بالاضافة إلى توعية القائمين على هذه الأنشطة بأهمية اتخاذ كافة التدابير الإحترازية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا كما شملت أعمال الرقابة مواقع المباني قيد التشييد  بالولاية ومراقبة مدى التزامها بالقوانين والأوامر المحلية المنظمة لأعمال البناء  وحصر المخالفات والاضافات الغير قانونية ومخالفتها بالإضافة إلى حصر الجفر الصحية والمتهالكة واتخاذ التدابير الوقائية والتصحيحية  اتجاهها.
وفي ولاية طاقة قام فريق النظافة بإزالة  28.8 طن من المخلفات ومشوهات المنظر العام وشملت إطارات السيارات 21.7طن والحشائش وبقايا الأشجار الضارة  5.6 طن ومخلفات الأحياء السكنية والطرق الرئيسية والفرعية بالولاية 1.2 طن حيث تعد هذه المخلفات أحد أهم المسببات الرئيسية لتكاثر الحشرات ونواقل الأمراض كما شملت أعمال النظافة العامة إعادة طلاء عدد من المرافق العامة والمباني المشوهة وفي مجال الرقابة الصحية على الأنشطة التجارية قام الفريق الصحي للحملة  بزيارة 154 محلا تجاريا تم خلالها توجيه 48 إنذار لعدم إلتزامها بالاشتراطات والمواصفات الصحية
.