الأخبار

إسدال الستار على فعاليات المؤتمر العربي للمدن المستدامة بصلالة




                                                    


أسدل الستار صباح أمس الخميس على فعاليات المؤتمر العربي للمدن المستدامة " تمكين شركاء الإستدامة في تطوير المدن " مدينتنا مسؤوليتنا " والذي نظمته بلدية ظفار بالتعاون مع الرعاية الأولى لتنظيم المؤتمرات ومع شركائها الإسترتيجيين المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت ومنظمة المدن العربية في مجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بمدينة صلالة .

وقد تضمنت فعاليات اليوم الأخير على طرح ثلاث محاور حيث تضمنت الجلسة الأولى دور القطاع الخاص في الاستثمار وتطوير المدن واشتملت على ورقة عمل بعنوان النموذج الرياضي للمحاكاة للطاقة الحيوية " طاقة استغلال النفايات البلدية الصلبة وورقة عمل ثانية بعنوان استراتيجيات تخفيض الفاقد في مرافق المياه وثالثة بعنوان سياسات التمويل الأخضر وأساليب وأنماط تنمية الموارد الذاتية " دراسة حالة بعض الدول العربية " وكانت الورقة الأخيرة في هذا المحور بعنوان مساهمة المستثمرين في قطاع الإسكان" المطورون العقاريون شركاء أم منافسون "
 واشتملت الجلسة الثانية على محور الطاقات المتجددة منظور استراتيجي لإدارة المدن وتضمن التحديات لمستقبل أنظمة القوى الكهربائية والأبنية ومستقبل الإعمار وعناصر استراتيجية الطاقة المتجددة ( تجارب عربية) والطاقة المتجددة في المدن العربية ( الواقع والطموح).

وتضمنت الجلسة الثالثة العديد عن بعض النماذج وقصص النجاح ومنها تجربة بلدية ظفار ( تحديات إعصار ميكونو ) وغيرها من التجارب الأخرى على مستوى الوطن العربي .
الجدير بالذكر أن المؤتمر استهدف  العديد من كبار المسؤولين وصناع القرار في دول مجلس التعاون الخليجي وبلاد الشام والعراق ودول المغرب العربي ودول شمال إفريقيا  ويهدف إلى تفعيل دور التنمية المستدامة الشاملة وبناء شراكات استراتيجية بين القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني ومناقشة قضايا ومعوقات بناء وتطوير المدن المستدامة وفاعلية المجالس البلدية والإدارات المحلية وأساليب رفع مستوى أدائها من خلال أحدث التجارب والأدوات والاستراتيجيات ضمن الأبعاد التشريعية التنظيمية والمالية والتكنولوجية وذلك بمشاركة نخبة من الساسة وصناع القرار والخبراء والباحثين والأكاديميين والاقتصاديين من القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني وشركاء التنمية